برامج

انشر و شارك من خلال

انشر و شارك

إبحث في فن.مصر

الجمعة, 15 كانون1/ديسمبر - 2017
ريهام سعيد و عودة صبايا الخير

أثارت عودة برنامج (صبايا الخير) الكثير من الجدل خلال الساعات الماضية نظراً لضخامة المشكلة الأخيرة التي تعرض لها البرنامج قبل توقف عرضه، عندما قامت الإعلامية ريهام سعيد بعرض صور غير لائقة لبطلة واقعة تحرش في برنامجها بدون إذن صاحبة الصور و هاجمتها في سقطة إعلامية لا تنسي و اللافت للنظر هو إن مجموعة قنوات النهار قد تمسكت بريهام سعيد بشكل يدعونا للتأمل و الإستغراب فبعد أن قالت القناة إنها ستقوم بالتحقيق بشفافية و حيادية في الموضوع و تم إيقاف البرنامج لست أشهر كاملة كإجراء عقابي، لم تعلن القناة أي نتائج لهذا التحقيق بل إحتفظت به لنفسها و تركت الأمرللقضاء المصري طبقاً لما أعلنته القناة علي موقعها الرسمي و ما ذكره العباس السكري في مقاله المنشور علي اليوم السابع و عاد لنا البرنامج بإعتذار عجيب إحتوي علي خليط من التمثيل و الإستعطاف

يمكنك مشاهدة إعتذار ريهام سعيد للجمهور علي قناة النهار علي اليوتيوب

فالأطفال الذين ماتوا الذين تتحدث عنهم الإعلامية في فيديو الإعتذار لم يموتوا بسبب هجوم الجمهور و رواد التواصل الإجتماعي علي ريهام من الأساس، بل كان السبب في وقف البرنامج (و توقف التبرعات) خطأ كارثي من مذيعة لم تدرك مسئولية أن تمسك ميكروفون و تطل علي الناس في البيوت و كان خطأ أكبر من مجموعة قنوات النهار التي إستكبرت أن تقوم بالخير تجاه الأطفال بدون ريهام سعيد و كأن مصر قد خلت من المذيعات القادرات علي عمل نفس الخير الذي تفعله ريهام

العجيب في الأمر هو مدي إصرار إدارة قنوات النهار بالرغم من إجراء تغييرات رئيسية في إدارتها مؤخراً علي عودة برنامج صبايا الخير بريهام سعيد و هذا التصميم ببساطة يرسل رسالة للجمهور الرافض لها مفاداها إن لا أحد يستطيع أن يملي إرادة الجمهور علي الإعلام الخاص و هي حقيقة واقعية نراها الان تحدث علي الشاشة، فالإعلام الخاص يعتبر الشاشة ملك له يظهر فيها ما يريد أن يراه الجمهور و يخفي عنه ما يخفيه و الإحترام المزعوم لرأي الجمهور هو مجرد إتقاء للتصعيد الجماهيري لتجاوز الأزمة ليس أكثر

الجدير بالذكر أن قناة النهار قد أعلنت عن إستضافة بطلة واقعة التحرش بعد إنهاء القضية بالبراءة بعد أن تنازل محامي المجني عليها عن القضية لتصالح الطرفين و طلت ريهام سعيد علي الشاشة مع بطلة الواقعة لنشاهد حلقة أشبه بإشتباك شطرنجي أطاح ببواقي التعاطف الذي حصدته ريهام سعيد مع إعلان عودتها فالحديث كان سخيفاً إلي أقصي الحدود و حاولت ريهام سعيد أن ترسم صورة معينة و لكنها فشلت

يمكنك مشاهدة حلقة ريهام سعيد مع فتاة المول علي قناة النهار علي اليوتيوب

توقيت العودة لبرنامج صبايا الخير

أما عن توقيت العودة فهو يدل علي ذكاء إدارة القناة في إدارة الأزمة فهم و إن عادوا بالبرنامج الان لإختبار ردود الفعل و إمتصاص الغضب الأولي بعودتها للشاشة فسيقومون بوقفه لدخول شهر رمضان بعد أسابيع قليلة ليمتصوا الرفض و ينسي الناس و بالتالي يصبح أمر عودة البرنامج فعلياً بعد رمضان أمر معتاد و واقع، إلي جانب إن البرنامج يحتاج خطة عاجلة لإعادة تدفق التبرعات له بعد أن فقد الكثير بسبب مشكلته الأخيرة و ليس هناك أفضل من موسم شهر رمضان لإعادة هذا التدفق

المضحك في الأمر هو إستخدام سلاح التلميع و مهاجمة الجمهور و كأن الرأي العام في شبكات التواصل الإجتماعي يقف وراءه من يشكله و يحركه و هذا يدل علي غياب الرؤية السليمة لما يحدث علي شبكات التواصل الإجتماعي في مصر

و تتمني إدارة فن.مصر أن يقوم الإعلام المصري الخاص بدوره كما ينبغي لتغيير هذه الطريقة التي لا تزيد الجمهور إلا غضب و رفض و إستياء لتلك التصرفات الغريبة و تدعوهم لإنتقاء من يطل علي المصريين في شاشات التلفاز حتي يعود النفع علي الجميع، فالإعلام و إن كان خاصاً فإنه في الأساس صناعة يبدأها و ينجمها الجمهور و ينهيها أيضاً

نرشح لك